د. طارق المشهراوي

نصائح ومعلومات طبية وتأملات عن الصحة والرعاية الصحية

الكورتيزون Corticosteroids

دواء الكورتيزون يشبه هرمون الكورتيزون الذي يفرزه الجسم للتحكم بالعديد من الوظائف المهمة للحياة مثل معدلات السكر والأملاح في الجسم وجهاز المناعة وتوازن الماء في الجسم.

أقرأ باقي الموضوع »

تساقط الشعر الأسباب والوقاية

hair loss

أسباب عديدة تسبب تساقط الشعر ولكني سأتحث في هذه التدوينة عن الأسباب التي يمكن الوقاية منها ومعالجتها من خلال خبرتي الطبية. ومن ذلك:

 

أقرأ باقي الموضوع »

إن العيون التي في طرفها حور *** قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

     

لا تكاد تخلو أي قصيدة غزل عربية من وصف العين ، فمن “العيون التي في طرفها حور” الى “رمتني بطرف العين”

وبما أن المجال ليس مجال الحديث – والحديث ذو شجون – عن تلك العيون فإنني سأتحدث عن العيون طبيا:

أقرأ باقي الموضوع »

هل استخدام الجوال يسبب السرطان ؟

Images

 حتى الآن لا توجد دراسة طبية تثبت وجود علاقة بين استخدام الجوال والإصابة بسرطان في الرأس .بل إن الدراسات التي تمت تنفي وجود علاقة ما . لكن هذا لا ينفي إمكانية وجود علاقة على المدى الطويل جدا . خصوصا إذا اخذنا في الاعتبار أن انتشار استخدام الهواتف النقالة حديث جدا حيث لا يتجاوز 15 سنة. 

الملح وأمراض القلب

Saltلطالما نصح الأطباء بتقليل نسبة الملح في الطعام للمصابين بضغط الدم ، لكن دراسة جديدة نشرتها المجلة الطبية البريطانية BMJ ، تبين أن تقليل نسبة الملح للأصحاء سيقيهم من أمراض القلب بشكل كبير.

تدلل الدراسة أن الناس الذين ينقصون من كمية الملح المستهلكة في حميتهم، ينقصون بذلك إمكانية الإصابة بأمراض متعلقة بالقلب بنسبة 25% خلال السنوات العشر أو العشرين المقبلة من أعمارهم. أما أخطار الموت بسبب أمراض القلب، فتتقلص بـ 20 %.

كم من الملح؟

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية تنصح بتقليل الملح الى 5 جم يوميا أو أقل. ولمعرفة كمية الملح المستعملة في المواد الغذائية المصنعة تضرب كمية الصوديوم التي تذكر عادة على غلاف العلبة ، تضرب كمية الصوديوم في 2.5 .

القواعد الذهبية السبع لمرضى السكري

جمعت لكم القواعد الأهم لما يجب على المصاب بمرض السكري فعله لتجنب الإثار السيئة للمرض والتنعم بحياة صحية ، تلك سبعة كاملة: أقرأ باقي الموضوع »

أهلاً وسهلاً

أهلاً وسهلاً بكم في مدونتي. بإنشائي لهذه المدونة سأتمكن من التواصل والحوار معكم.

للإسف في مجتمعنا العربي لا يتم الحوار مع الطبيب إلا بعد خراب مالطا ! فلا يتم زيارة الطبيب إلا أثناء الجلطة القلبية ولا يأتون بطفلهم إلا عندما تصبح حرارته اربعين مئوية. قبل الاربعين مئوية يتم تجربة كل التمائم والاعشاب المعلومة والمجهولة وعندما تفشل فإن الخيار الأخير هو الذهاب الى الطبيب . وأستطيع تفهم جزء كبير من ذلك ، فالطبيب مقطب الجبين طبعاً وتطبعاُ ، وهو لا يعطيك تشخيص واضح وإن أعطاك فبلسان عربي لا يكاد يبين!. والمشكلة أكبر من ذلك أيضا ؛ فالأنظمة الصحية عقيمة في الغالب تجعل العسر عسرين على الطبيب وعلى المريض معاً. سأحاول في هذه المدونة أن أشارككم معلوماتي ونصائحي عن الصحة والمرض وأشارككم أفكاري وأرائي عن دورنا نحن ابناء المجتمع في تغير المنظومة الصحية.

 غني عن القول أن نجاح هذه المدونة مبني فقط على تواصلكم وتفاعلكم والله من وراء القصد.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.